اللقاء التحاوري بين القيادات التربوية والقيادات الطلابية بمحافظة الغربية

شارك هذا علي

Loading

بتوجيهات  الأستاذ الدكتور/ رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والأستاذ الدكتور طارق رحمي، محافظ الغربية، والأستاذ /ناصر حسن، وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية، مديرية التربية والتعليم بالغربيةنظمت

      اللقاء التحاوري بين القيادات التربوية والقيادات الطلابية

في ظل الموضوع المحوري ” الاتحادات الطلابية والمشروعات القومية في ظل الجمهورية الجديدة.

 

بإدارة قطور التعليمية، بحضور الأستاذ الفاضل /أحمد موسى رمضان، الرائد العام لاتحاد طلاب الجمهورية، والدكتور /طارق عمارة نائب رئيس المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين بوزارة التربية والتعليم وعميد المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بكفر الشيخ، والدكتور /السيد العراقي، مدير عام الشئون التنفيذية بالمديرية، والأستاذ محمد حسين، مدير عام إدارة قطور التعليمية، والأستاذ محمد الهمشري، رئيس مجلس الأمناء بالغربية، والأستاذة ماجدة البدرى الموجه العام للتربية الاجتماعية بالمديرية والأستاذ حمدي الحفناوي، مدير الاتحادات الطلابية بالمديرية والأستاذ /شبل حسين نقيب المعلمين بقطور،

والأستاذ/ محمد نصار، وكيل الإدارة، والأستاذ /محمد عزت، مدير الخدمات بالإدارة، والأستاذة /نادية حافظ، موجه أول التربية الاجتماعية بالإدارة، والمهندس اسلام الجبالي، نائب رئيس مجلس الأمناء بالإدارة، ولفيف من الموجهين الادارات العشر ومسئولي اتحادات الادارات العشر والمكاتب التنفيذية للمديرية والرواد العموم ورواد المدارس والأخصائيين الاجتماعيين، ومسئولي الاتحادات بمدارس قطور  ومعهم الامين والامين المساعد

بدأ اللقاء بالسلام الجمهوري ثم تلاوة القرآن الكريم.

وأكد مدير عام الشئون التنفيذية على أهمية الاتحادات الطلابية كعنصر فاعل في المنظومة التعليمية وكأحد روافد المتابعة والمشاركة فيما يتم على أرض الواقع فى العملية التعليمية، مؤكدا إنّ الأنشطة التربوية هي ركيزة أساسية في بناء وتكوين شخصية الطالب وتنميتها بمختلف جوانبها العقلية والنفسية والاجتماعية، وتسهم في تنمية العديد من السمات الشخصية والعادات السلوكية، كالثقة بالنفس، والاتزان الانفعالي، والتعاون، والتنافس الشريف، وتحمل المسئولية، وسمات القيادة لدى الطلاب، وإنكار الذات، واحترام الرأي الآخر، وغرس القيم النبيلة، وغرس روح الولاء والانتماء للوطن في نفوس النشء، لتربية جيل قادر على حمل لواء الوطن ورايته.

     وأشار الرائد العام لاتحاد طلاب مدارس الجمهورية الاستاذ /احمد موسى

إلى أن تفعيل فلسفة الاتحادات الطلابية تنطلق من توجه الدولة لبناء المستقبل “الجمهورية الجديدة” ومن خلال تعظيم الجهود الرامية لتطوير التعليم باعتباره قاطرة التنمية والتقدم الحقيقي ولتحقيق الاستثمار الأمثل لرأس المال البشري بما يسهم في بناء وتنمية الإنسان في جميع المجالات ليكون مواطًنا صالحًا يمتلك المهارات الحياتية المتكاملة من أجل إعداد جيل من القيادات الطلابية واهمية المام الطلاب بمؤتمر المناخ وبالتغيرات المناخية وجعل سلوكياتهم مرتبطة بالبيئة من خلال انشطة الاتحادات الطلابية ولجانها المختلفة

وأضاف موسى إلى أن المشاريع العملاقة التي تقوم بها مصر لابد أن يعرفها الطلاب ويتناقلونها بين زملائهم، ويقومو بزيارتها على ارض الواقع لتنمية روح الولاء والانتماء لديهم

    وأكد الدكتور طارق عمارة، على أهمية مجلس الأمناء

تأتي من خلال تحقيق الترابط بين المؤسسة التعليمية، والمجتمع المحلي، بما ينعكس على العملية التعليمية، ودعم وتحسين التعليم بالمحافظة.

وأضاف نائب رئيس المجلس الأعلى للأمناء أن مجالس الأمناء لها دوراً بارزاً وفعال في دعم العملية التعليمية والنهوض بمستوى الطلاب في جميع المدارس وإيجاد حل للمشكلات التي تواجه العملية التعليمية بالشراكة الفعالة مع مديرية التربية والتعليم.

وقدم الطلاب العديد من فقرات الشعر والأغاني الوطنية والدينية، وخلال اللقاء دار حوار موسع بين القيادات والأخصائيين الاجتماعيين، حول جميع المشكلات التي تواجههم في العمل، وتم إيجاد الحلول لها، وقد عبر جميع السادة الحضور عن شكرهم لتواجد جميع القيادات التعليمية خلال اللقاء المهني التحاوري لحل جميع مشكلاتهم المهنية والعملية.

كما اكد رئيس مجلس الامناء بالغربية وعضو مجلس امناء الجمهورية الاستاذ / محمد الهمشري على دعمة وتشجيعه الدائم لجميع  هذة اللقاءات التربوية التى يكتسب من خلالها ابنائنا الطلاب والاخصائيين الاجتماعيين الكثير من المعارف والخبرات

وفى نهاية اللقاء تم توزيع شهادات التقدير للمتميزين في الاتحادات الطلابية بالمحافظة.

 

تعليق 1

  1. محمد الشناوى

    كل الشكر والتقدير لكم على هذا التكريم وعلى دعمكم وتشجيعكم المتواصل لنا اعاننا الله واياكم على مافيه خدمة و رفعة وصلاح هذا البلد.امين مساعد إدارة قطور التعلميه

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

arAR